تسجيل عضوية جديدة
إستعادة كلمة المرور


الملاحظات

شاطر
 
  موضوع جديد
  مُساهمة  الحياة في الكون ج-10-
  الثلاثاء 29 نوفمبر - 21:27
المشاركة( 1 )
avatar
MÂĢÎŋÒ2Б
.::: مؤسس المنتدى :::.
.::: مؤسس المنتدى :::.
▣ الجنس : ذكر
✿ السٌّــــمــــعَــــة : 4
✎ مساهماتي : 612
$ الــنـــقــــاط : 13099
✔ التسجيل : 11/11/2011
 





الحياة في الكون ج-10-



مقدار الزمن المقدر للتطور في مرحلة " الإنتقال الظاهري " هو الوقت المقدر لتراكم المعلومات , ومن المعتاد أن الزمن الذي يستغرق لتراكم المعلومات يصل لمئات أو آلاف السنين , لكن الآن الزمن المقدر لتراكم المعلومات قل إلى حوالي 50 سنة أو أقل . من ناحية أخرى , الأدمغة التي نقوم بمعالجة المعلومات بها تطورت فقط في فترة الزمن " الدارويني " من مئات آلاف السنوات . هذا يبدأ بتسبيب المشاكل . في القرن الثامن عشر , قيل بأن هناك رجل قرأ كل كتاب تم كتابته , لكن في الوقت الحاضر , إذا قرأت كتاب واحد في اليوم , فإنك ستستغرق 15,000 عام لقراءة الكتب في المكتبة الوطنية , وبمرور ذاك الوقت فإن هناك المزيد من الكتب سيتم كتابتها .

هذا يعني , أنه لا يمكن لشخص أن يكون سيد المعرفة الإنسانية , فما سيحتله هو مجرد زاوية صغيرة من المعرفة الإنسانية , فالناس يحبون التخصص في المجالات المحدودة , فهذا قد يسبب قصور معرفي في المستقبل . نحن بالتأكيد لا نستطيع الإستمرار طويلا , بالنسبة الأسية لنمو المعرفة التي امتلكناها خلال الـ300 سنة الماضية . الخطر أعظم على مستوى الأجيال القادمة وهو أننا ما زلنا نملك الغرائز , وبشكل خاص " الإندفاع العدواني " الذي كان لدى إنسان الكهف . العدوان يكون على شكل إخضاع أو قتل الرجال الآخرين وأخذ نسائهم وغذائهم , وكل هذا كان له فائدة للبقاء على الحياة حتى إلى الوقت الحاضر . لكن حاليا , قد يسبب هذا في دمار الجنس البشري , ومعظم الحياة على سطح الأرض , وهو ما أقصده بالـ ( حرب النووية ) , وهناك أخطار أخرى , مثل ( إطلاق فيروس مهندس جينيا ) .

لا يوجد وقت لإنتظار التطور الدارويني ليجعلنا أكثر ذكاءا . لكننا ندخل الآن مرحلة جديدة يمكن تسميتها بـ ( self designed evolution : التطور المصمم ذاتيا ) وهو ما يعني قدرتنا على تغيير وتحسين حمضنا النووي . يوجد مشروع الآن هدفه رسم خريطة للسلسلة الجينية في الحمض النووية لدى لإنسان , و يكلف هذا المشروع بضعة ملايين الدولارات . بمجرد أن نقوم بقراءة كتاب الحياة , سنبدأ بالقيام بعمل التصحيحات . في بادئ الأمر , هذه التغييرات ستنحصر في إصلاح العيوب الوراثية , مثل ( التليف الكيسي , الضمور العضلي ) . تلك العيوب الوراثية مسيطرة بواسطة جينات فردية , ومن السهل تمييزها , ومن ثم يتم تصحيحها . بخصوص الذكاء , فإنه من الممكن أنه مسيطر من قبل عدد كبير من الجينات , فسيكون من الصعب إيجادهم وحساب العلاقات بينهم . على الرغم من هذا , فإني متأكد بأنه خلال القرن القادم , سيكتشف الناس كيفية تعديل الذكاء , والغرائز مثل " العدوان




توقيع : MÂĢÎŋÒ2Б



[i


الرسالة:

انتقل الى: